الأربعاء , يوليو 26 2017
الرئيسية / الرئيسية / بالصور| تعاطى المخدرات بجامعة الزقازيق «على عينك يا تاجر» .. والجامعة تُحقق .. وطلاب : الحرم الجامعى تحول لـ«غُرز للمزاج»

بالصور| تعاطى المخدرات بجامعة الزقازيق «على عينك يا تاجر» .. والجامعة تُحقق .. وطلاب : الحرم الجامعى تحول لـ«غُرز للمزاج»

كتبت : هبة الشامى – هبة أحمد – هاجر كمال

«على عينك يا تاجر» .. مُصطلح يُثار دومًا حول ما يحدث على مرأى ومسمع من الجميع، سواء إن كان سلبيًا أو إيجابيًا، فيما يمكن توظيف ذلك المُصلح على تعاطى المُخدرات بجامعة الزقازيق، حيث تحولت بعض المناطق داخل الحرم الجامعى إلى «غُرز» للمزاج، وأوكارًا للكيف يسكنها طلاب مُنتمين لكليات الجامعة، فى ظل وجود أمن إدارى وشركة حراسات «لا بتهش ولا بتنش»، يأتى ذلك وفقًا لما زعم بعض الطلاب، والذين أضافوا أن تُحركات الجامعة لمواجهة تلك الظواهر كتعاطى المخدرات و التسول «لا تُغنِ ولا تُسمن من جوع»، على حد قولهم .

وأبرز دليل على ذلك عندما قررت جامعة الزقازيق، برئاسة الدكتور خالد عبد البارى، رئيس الجامعة، التحقيق فى الصور المتداولة لبعض الطلبة الذين يتعاطون المخدرات داخل الحرم الجامعى.

وأكد عبد البارى، أنه سيتم فحص الصور بكل دقة للتأكد من صحتها، لفتح تحقيق عاجل وفورى لمجازاة الطلبة بعد إثبات إدانتهم فى تلك الواقعة وإحالتهم للمجلس التأديبى، موضحًا أن الجامعة منارة للعلم والتعلم، وتلقي العلوم وممارسة الأنشطة الثقافية والطلابية، وليست وكرا؛ لتعاطى المخدرات.

وكان نشطاء موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» تداولوا، صورا تظهر عددًا من طلاب جامعة الزقازيق، أثناء تعاطيهم المخدرات، داخل الحرم الجامعى.

وعلق بعض طلاب الجامعة على الأمر أن الحرم الجامعى تحول لوكر لتعاطى المخدرات، ناهيك عن بعض المناطق أصبحت «غرز للمزاج»، فى ظل عجز الأمن الإدارى وشركات الحراسات الخاصة عن تقديم خدمة أمنية فعلية داخل الجامعة، بينما كانت الشرطة ناجحة فى تأمين الجامعة، ومنذ إلغاء التأمين الشرطى أصبحت المُخدرات تُتعاطى «على عينك يا تاجر»، وفقًا لما زعموا .

وكان موقع «الشرقية الآن» قد رصد السلبيات داخل الرحم الجامعى منذ عام تقريبًا، وذلك بسبب تحولها لوكر لتعاطى المخدرات والاتجار بالأقراص المخدرة مما يُسئ سمعة الجامعة والذى يعتبر منبر للعلم والتعليم مما آثار حفيظة الطلبة الذى تقدموا بشكاوى وبلاغات شفهية للأمن الإدارى بالجامعة ولكن دون جدوى.

وتحولت كليات الجامعة «غرز» بشهادة من الطلبة والطالبات، وقالوا: إن «الجامعة أصبحت مكانا غير آمن بالمرة؛ فهناك تكاسل أمنى تجاه متعاطى المخدرات، رغم معرفة أماكن تعاطيهم من قبل الجميع».

وتكشف «الشرقية الآن» أوكار «المخدرات» داخل الجامعة وعلى رأسها: «حديقة كلية التنمية والتكنولوجيا»، و« كلية الآداب»، و«مبنى كلية تربية رياضية بنات»، حيث تنتشر تعاطي المخدرات، وكذلك «الطابق الخامس من كلية تجارة» و« جراج كلية حقوق» المعروفة بـ «منطقة التلاجات»، وتعد تلك المنطقة وكرا للإتجار بالمواد المخدرة ما يثير الذعر فى نفوس الطلبة أثناء السير فى هذه المناطق.

كما طالبوا بالكشف الدوري على كل الطلاب لبيان من يتعاطى تلك المواد المخدرة لإيجاد حلول تحسبًا لتفاقم مثل تلك الأمور لأنها ستؤدى إلى تحول طلاب الجامعة إلى مدمنين.

ومن ناحية أخرى تعيش جامعة الزقازيق معاناة شديدة أكبر وأخطر نتيجة انتشار المتسولين والباعة الجائلين وعلى رأسهم الأطفال بائعي المناديل بالجامعة ما أثار استفزاز الطلبة والطالبات بسبب دخول أشخاص غير معلومين، مطالبين بعودة الحرس الجامعي واتخاذ قرارات أكثر حزمًا لردع الخارجين على القانون وحماية الفتيات من التحرش وضبط المدمنين.

 

1

شاهد أيضاً

سرقة - أرشيفية

ضبط شاب نصب على «خاله» وسرق 200 ألف جنيه

ألقت الأجهزة الأمنية بمركز السادات بمحافظة المنوفية، القبض على عاطل لقيامه بالنصب علي خاله وسرقة ...

شروع فى قتل - أرشيفية

تجديد حبس عاطلين قتلا طبيب مسالك داخل عيادته ذبحًا أثناء سرقته

جددت نيابة مركز تلا بمحافظة المنوفية، حبس عاطلين قتلا، طبيب مسالك داخل عيادته ذبحا لسرقة ...

خطف الأطفال - أرشيفية

الأهالى يضبطون سيدة ويوثقونها بالحبال لمحاولتها خطف طفل

تمكن أهالى قرية سرياقوس التابعة لمدينة الخانكة بالقليوبية، من توثيق سيدة بالحبال لمحاولتها خطف طفل ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *