الخميس , سبتمبر 21 2017
الرئيسية / مقالات / محمد فتحي يكتب .. ولدي الشهيد
الصحفى محمد فتحى

محمد فتحي يكتب .. ولدي الشهيد

أكتب مقالي هذا والحزن والبكاء يسكنان في قلبي وقلب كل مصري شريف علي خير ما أنجبت مصر وهم شبابها والذين راحوا ضحية الغدر والخيانه للعمليات الإرهابية في أرض سيناء الحبيه والعظيمه دفاعا عنها وعن شعبها الكريم
 
ولكن في البداية حرصت علي تقديم واجب العزاء الي أسر شهدائنا الأبرار وأعزي كل أم وأب فقدوا إبن لهم في الدفاع عن أرض الوطن سواء كان مجندا بالجيش المصري او الشرطة المصرية فكلاهما واحد وتحت مسمي واحد وهو الشهيد والشهيد كرمة الله في الدنيا والأخرة فجعلة من سكان الجنة بدون حساب وجعله الله سبحانه وتعالي شفيعا لأهله يوم القيامة .
 
دائما وابدا لن ننساهم وسيظلون في قلب كل مواطن مصري شريف يعيش في مصر حريصا كل الحرص علي وطنه بأن يعلو دائما وسط الأوطان الاخري وسنقف دائما أمام كل عميل وخائن يعيش بيننا ليدمر ويقتل شبابنا مقابل دعمه من الدول المعاديه لمصر
 
إن ما شاهدته اليوم من بكاء من أم علي ضناها وإبن علي والده وأخ علي أخوه وزوجة علي زوجها وأخت علي أخيها علي فراقهم جعلني أكتب وأنادي علي كل مسؤول في مصر بالقصاص لهم من هؤلاء المجرمين الذين يتاجرون بإسم ديينا العظيم من أجل إكتساب المناصب والكراسي في مصر
الحزن والبكاء يملأن قلبي عندما شاهدت حمزه نجل الشهيد العقيد أحمد المنسي يقف أعلي السياره التي تحمل جثمان أبيه مرسوما بالزي العسكري ولكن الزي العسكري الذي إلتف بة جسم نجل الشهيد يحمل رسالة إلي العالم بأكملة وهي( استشهد أبي ولكن انا مكانه ) لتكون رساله الي لمجرميين الذين يحاولون إستهداف أبنائنا وأخواتنا من رجال الجيش والشرطة المصرية فنحن صامدون وقادرون علي التحدي والتصدي لكل خائن وعميل يحاول تدمير الدولة .
ولكن أوجه عتابي للسيد رئيس للجمهورية عبد الفتاح السيسي علي تركه للإخوان المجرمين داخل السجون مطالبا بإسمي واسم كل مواطن مصري شريف بإعدام هؤلاء الخونه والمرتزقه الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض الفساد ولابد من تطهير المصالح الحكومية في مصر من الخلايا النائمه التابعيين للجماعات الإرهابية والذين يهدفون ويرددون شعاراتهم المعروفه بإسقاط الدوله وإستهداف أبنائها الشرفاء لأنهم لا يستحقون المعيشه علي أرضها ووسط أبنائها الشرفاء
 
كما أنني أود أن أبعث رساله بإسمي وبإسم كل مواطن مصري شريف إلي كل دوله تتدعم الإرهاب في مصر وتساعد هؤلاء المجرمين نحن قادرون علي التصدي لكم ولكل من يساعدكم لإسقاط مصر واستهداف أبنائها الشرفاء
 

شاهد أيضاً

محمد فتحى

محمد فتحى يكتب: «الأحزاب والجمعيات والتكريمات الوهمية»

لا شك أن كل إنسان منا وجد على ظهر الدنيا، وعلم أنه مفارقها في يوم ...

محمد فتحى

محمد فتحى يكتب: «محافظ ومواطن ومطبلاتى»

المناصب فى مصر تحتاج إلي الفن في الإدارة والسياسة ليس بالاصطدامات، ولكن إذا أردت أن ...

إيمان مهنا

إيمان مهنا تكتب: «انتخابات دولة الصحفيين أحمد شرب اللبن»

أكثر شئ يُحزننى أن الصحفيين مع مختلف مراكز القيادة حتى الشباب مننا من المفترض أنكم ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *