الخميس , سبتمبر 21 2017
الرئيسية / مقالات / محمد رضا يكتب : «التعليم فى مصر»
محمد رضا
محمد رضا

محمد رضا يكتب : «التعليم فى مصر»

لا يستطيع أي مجتمع تحقيق أهداف التنمية الشاملة ومواجهة متطلبات المستقبل إلا بالمعرفة والثقافة ، وامتلاك التكنولوجيا المتغيرة بصفة مستمرة بأحدث ما يمكن في هذا ، ولن يتم  ذلك إلا عن طريق العلم والتعليم ، ومما لا شك فيه أن المدارس، والجامعات من أهم منظمات ودور صناعة العلم والتعليم في العالم علي وجه العموم ومصر علي وجه الخصوص .

ويعانى النظام التعليمى المصرى بكل عناصره وبكل مستوياته منذ فتره من العديد من المشاكل والتحديات، والتى تمثل عائقاً حقيقياً أمام العملية التعليمية وتطورها وبالتالى التحديث والتنمية الشاملة .

– أهمية التعليم فى مصر بالنسبة للفرد والمجتمع

بالنسبة للفرد :ـ تزويد الفرد بمعلومات فى شتى المجالات جعل الفرد منفتح على الثقافات الاخرى  والعلوم الحديثةـــ محو أمية الفرد عن طريق تعليمه القراءة والكتابة وزيادة قدرة الفرد على الابتكار والإبداع وسعة الأفق .

بالنسبة للمجتمع:ـ يساعد المجتمع على موارد الثروة المتاحة فى البلاد ـــ خفض معدل النمو السكانى فهناك علاقة وثيقة بين الأمية والمشكلة السكانية وزيادة درجة الوعى الصحى فى المجتمع حيث يؤدي الجهل بالقراءة والكتابة إلى إهمال أبسط القواعد الصحية ، الأمر الذي يًسهل انتقال أمراض خطيرة.

ويعانى النظام التعليمى المصرى بكل عناصره وبكل مستوياته منذ أمد بعيد من العديد من المشاكل والتحديات، والتى تمثل عائقاً حقيقياً أمام العملية التعليمية وتطورها وبالتالى التحديث والتنمية الشاملة، ومشاكل التعليم فى مصر هى مشاكل بالغة الخطورة نظراً لكونها متعددة الجوانب والوجوه .

– مشكلات التعليم فى مصر

أولا بالنسبة للمدرس/  1ــ  المدرس غير مؤهل تعليمياً و تربوياً بالشكل الصحيح

2ــ العائد المادى الذى يحصل عليه المدرس قليل جداً ولا يكفى لكفالة حياة كريمة للمدرس، مما يجعل المدرس يستشعر الحرج ، و يقلل من قيمة نفسه عندما يطلب من الطلبة فى الفصل أن يعيطهم دروساً خصوصية .

ثانيًا بالنسبة للطالب/ 1ــ فقدان الطالب الثقة فى قيمة التعليم وخوفه على مستقبله .

2ـ عجز الطالب عن إخراج ما لديه من مواهب و قدرات خلاقة قد لا تكون موجودة فى غيره ، و قد تكون نادرة جداً ، وذلك خوفاً من مقابلة تلك المواهب بالسخرية أو الاستهزاء أو حتى العقاب

3ـ اعتماد الطالب الدائم فى المزاكره على الحفظ والتلقين وليس الفهم

واخيرا يوجد بعض الحلول التى قد تساهم بشكل كبير فى تطوير المنظومه التعليميه فى مصر

– حلول مشاكل التعليم فى مصر

1ـ تنويع الأنشطة، وإثارة الدافعية، وتنشيط الاتصال بين المعلم والطلبة من جهة، وبين الطلبة أنفسهم من جهة أخرى.

2ــ الغاء ظاهره الدروس الخصوصيه  حيث أصبحت عرفاً سائداً في كل سنوات التعليم في الحضر والريف وبين جميع الطبقات .

3ــ ملائمة المناهج للتطور العلمى المستمر عن طريقه تحديث المناهج التعليمية.

4ــ تدريب الطلبه على الفهم وليس التلقين والحفظ .

5ــ زياده العائد المادى للمدرس حتى يستطيع ان يعيش حياه كريمه دون اللجوء الى الدروس الخصوصية.

شاهد أيضاً

محمد فتحى

«محمد فتحى» يكتب .. مصر السلام

أكتب مقالي هذا واعلم تمامًا أن جمهوري ومتابعيني لم يتعودوا مني علي ذلك أنا لم ...

محمد فتحى

محمد فتحى يكتب: «الأحزاب والجمعيات والتكريمات الوهمية»

لا شك أن كل إنسان منا وجد على ظهر الدنيا، وعلم أنه مفارقها في يوم ...

محمد فتحى

محمد فتحى يكتب: «محافظ ومواطن ومطبلاتى»

المناصب فى مصر تحتاج إلي الفن في الإدارة والسياسة ليس بالاصطدامات، ولكن إذا أردت أن ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *